وانتهت بنقطة نادين باخص

ISBN:

Published:

182 pages


Description

وانتهت بنقطة  by  نادين باخص

وانتهت بنقطة by نادين باخص
| | PDF, EPUB, FB2, DjVu, AUDIO, mp3, RTF | 182 pages | ISBN: | 6.29 Mb

عادة الكاتب هو من يختار أبطاله..لكن في هذه الرواية سيقوم البطل ويتمرد على العرف، لنرى أنه هو الذي سيختار كاتب روايته.. وبطل هذه الرواية امرأة تسكن مدينة الكاتبة التي اختارتها... هكذا تطلب بطلة الرواية رهام من الكاتبة نشوة الطاهر، أن توثّق وهمهاMoreعادة الكاتب هو من يختار أبطاله..لكن في هذه الرواية سيقوم البطل ويتمرد على العرف، لنرى أنه هو الذي سيختار كاتب روايته.. وبطل هذه الرواية امرأة تسكن مدينة الكاتبة التي اختارتها... هكذا تطلب بطلة الرواية رهام من الكاتبة نشوة الطاهر، أن توثّق وهمها وتكتب رواية يجري بين سطورها ذلك النهر...بإيقاع شعري أو أقرب إلى الشعر..أو لنقل، النثر الشعري، يبدأ السرد وتُكتب الرواية التي تتقاطع فيها ازدواجية دائمة بين الكاتبة وبطلتها اللتين تنفصلان وتجتمعان وتتحاوران.

فأحياناً قال لها: إن سرباً من نوارس كان يدور قبل الرحيل ورحل.. وأحياناً قال لي الحلم إن فوق سمائه غيوماً، تختزن النار..قلت: أمطر إذن... بلغة وجدانية جميلة وصور صافية تخبر الكاتبة قصة العشق مع قاسم المعشوق: عند وداعنا الأول، مدّ لي يده لأعطيه يدي../لم يأخذها هي..أخذني أنا../ سرتُ بعدها إلى حيث لن أراه..لكني صرت أدري كيف يمكن لذرّات الهواء أن تُشبع برجل..

وكيف يمكن لليل دافئ أن يوقظ النوم فيّ..صرت أدري كيف يستحيل الحبر فشلاً، عند عتبة حالة كهذه...هل تشكّل كتابة المراسلة الورقية، بصفتها وسيلة للتعبير الأدبي الوجداني والكتابة العاطفية مدخلاً جديداً لإقامة علاقة حب فعلية؟ أم أن خيبة الواقع ستعيد تحويل عواطف الحب المذبوح وتردها إلى نفس وسيلتها، أي تعيد صياغتها أدباً وكتابة من جديد؟.يسرد النثر الأحداث وتفاصيل الرواية وشخصياتها: فـثائر الذي وصلته آفة الشعر مبكراً، والذي انفصل عن حبيبته راحيل بسبب السياسة، كان صلة الوصل بين البطلة وبين قاسم ونبيل، ومية الصديقة التي تصف الكاتبة علاقتها بها قائلة: كنا نكثر النقاش حين نجتمع، ونختلف، لنعود أخيراً ونأتلف..، وخالد الذي فجّر عبوة نسفت أحلام مية حتى الموت..، فقد أحبّا بإخلاص لكنهما انصاعا نهاية إلى ذاك الشيء المسمّى واقعاً..، وحنين التي وجدت أخيراً ما تبحث عنه..معهد تعليم خاص بالمعوّقين...تلج الكاتبة أعماق نماذج عديدة من الشباب في عصرنا الحاضر، يتوقون إلى تحقيق رغباتهم وعيش مشاعرهم، ولا يتمكنون من ذلك ضمن الإطار الضيق للواقع الساخر الذي يعيشون فيه والذي لا يرحم، لتكتشف مختلف الجوانب النفسية والفكرية التي تحدد بيئتهم وتشكّل هويتهم، وتطرح بذلك عدداً من القضايا الاجتماعية والفكرية والوجودية المعاصرة.



Enter the sum





Related Archive Books



Related Books


Comments

Comments for "وانتهت بنقطة":


aleokazja.com.pl

©2012-2015 | DMCA | Contact us